رسالة من الراعي

كلمة الأب الراعى
أحبائى .. شعب رعية كاتدرائية القيامة و زائرى موقعنا الألكترونى
سلام ربنا يسوع المسيح مع جميعكم و بعد ،،
أدعوكم للصلاة .... و ما أحوجنا هذه الأيام إلى الصلاة الحارة
أولا .. من أجل سلامة وطننا الغالى مصر لكيما يضع الرب الأله بين أفراده السلام و الوفاق ويعم الأمان والرخاء ربوعه وليبارك إلهنا الصالح كل المساعى الجادة و المبادرات الطيبة لخيره .
ثانيا .. من أجل الكنيسة عامة بكل طوائفها كيما تكون واحدة مقدسة جامعة رسولية كما أرادها الرب يسوع و تسعى بالحب نحو الوحدة شاهدة للمسيح
و نابذة كل فرقة وأنقسام .
وبصفة خاصة نصلى من أجل كنيستنا القبطية الكاثوليكية التى تبدأ مرحلة جديدة مع أنتخاب الأنبا أبراهيم أسحق بطريركا .. نصلى كيما يعطيه الرب الأله النعمة والحكمة والقوة ليقود الكنيسة مع كل الأكليروس إلى النمو والتقدم متممين أرادته المقدسة .
كما نصلى لأجل الكنيسة القبطية الأرثوزكسية خاصة بعد أختيار الأنبا تاوضروس الثانى بطريركا و ليمنحه الرب النعمة و الحكمة والقوة ليقود شعبه للخير والسلام ويقوم بدوره الأبوى والروحى لكل شعب مصر .
أحبائى .. كلى إيمان و رجاء فى قدرة الصلاة أن تصنع المستحيلات
فقط نصلى بإيمان واثقين فى عمله و نعمته .
الأب يوحنا جورج